الكيزان يصرخون

إسبوع حافل بالدرامات والأحداث، نسأل الله الشفاء العاجل لكل مصابي الكورونا المرتفع في السودان. رسالة الوقاية موصولة للجميع للإلتزام بالإجراءات الوقائية لحالة الطوارئ الصحية العالمية.

بكرة الخميس،،، موعدنا مع مسلسل البل برعاية لجنة تفكيك نظام الإنقاذ. اجمل ختام للاسبوع. قبل الختام قابلتنا مواقف كتيرة في الاسبوع ده.

بدينا بأرقوزات الثورة السودانية، ذوالنون واولاد الضي والهلُما جرّ ديل، ابو الذُنان اتهوّر الاسبوع ده واتهم اكتر وزير شغال في الفترة الاخيرة دي ومجتهد بانو بجازف يجيب مرتو وحسب كمان الوزن, ما غريبة من كوز تربى في كنف راس الفساد في السودان الدكتور حسن الترابي الذي لم يخلف وعد لقاء ربه. وفي الاخير بعد ما تم تأديبو بأسلوب حضاري، رجع واعتذر ونازع الكبرياء في اعتذاره. دي خطوة إيجابة وبنتمنى ليهو كامل الشفاء.

طبعاً الحاجة الكانت ملحوظة في الاسبوع الفات ده هيا فرفرة الكيزان خصوصاً بموضوع بداية الخطوات في تنفيذ بنود الفصل السادس وإقتراب موعد وصول البعثة الأممية للسودان. والفرفرة عاامة والناس مُجقلبة. الذباب ظهر بسيناريو موحد عن فقد سيادة الدولة السودانية بقول الفصل السادس والخبراء الفنيين وتناسوا وعد وقسم البشير بعدم دخول القوات الاجنبية حتى دخولها في عام ٢٠٠٧ عبر مطار الخرطوم الدولي.

السيناريو كان واحد والهجمة كانت عنيفة دفعت رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك للخروج في توضيح متلفز يشرح حيثيات البند السادس وما كان علية السودان قبل البند السادس. #الوعي_خيار_الشعب.

 

الصرخات اصواتها علت ووصلت للدموع، في مبادرة وقحه ولا تعرف معنى الخجل، خرجت ابنة الوزير الفاسد اللمبي في مناشدة لرئيس المجلس السيادي البرهان وعضوة المجلس السيادي عائشة موسى السعيد. مُطالبة بالإفراج عن والدها الفاسد بسبب الكورونا كما تم إطلاق صراح العديد من السجناء. وكأنه ضُبط في سرقة نعال من الجامع او بائع مُتجول اُعتقل لعدم وجود تصريح البيع في كشّة. الموضوع إستفز الكتيرين والردود إنهالت. وعمنا السر جعفر قال،،،

أين كانت هذة الدموع يا بنتى عندما أتت ام الشهيد مجدى محجوب الشاب البريء تترجى ابيك وعمك البشير بان يحفظ روح ابنها المظلوم😡 فاعدموه مظلومًا بغير حق.

واين كانت هذة الدموع الغالية يا بنتى عندما أعدم ابوك والعصابة المعاه ٢٨ ضابط لم يقدموا حتى للدفاع عن نفسهم او محاكمة عادلة ..أين كانت هذة الدموع يا بنتى عندما ماتوا مئات من الأرواح الطاهرة فى العمارة التى انهارت بسكانها لان ابوك عايز يربح ليه الألف الدولار ويشترى ليك هذا الكرسي الجميل الجالسة فيه فقيمته ممكن تدفع بيها اجر مزارع لشهور.

أين واين واين هذة الدموع البرئية عندما اصبحتم من الحكم والسلطة من أغنى أغنياء البلد وجعلتم بقية الشعب يعيش باقل من حد الكفاف. هل ذرفتى هذة الدموع مترجيه ابيك وتذكيره بان هو راعى ونحن رعية له… فظلمنا ولم ينصفنا. اعلم يا بنتى بانك انت ضحية مثل ال ٤٠ مليون سودانى ضحايا ابوك وعمك وصديقه الوحيد عمر البشير لمدة ٣٠ عاماً.
.... ولكن قال الله تعالى يا بنتى فى محكم تنزيله فى سورة البقرة:
وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179)

فالعدالة عمياء وتسرى على الجميع حتى ولو ذاك المجرم أبيكِ … فان أباك مجرم وفاسد ولازم العدالة تأخذ مجراها.

عمك السر جعفر

وفي خضم الطلس الكتير الحاصل ده، خرجت لجان مقاومة كسلا بنصر مؤذر بضبطية كبيرة لاسطوانات غاز مليانية في مخزن في #كسلا. اكتر من ٩ ألف اسطوانة جاهزة تشتغل في بيوت السودانيين خلال فترة رمضان. شوف يا مؤمن! طبعاً المنطق بقول إنها كانت في طريقها للتهريب عبر الحدود لأثيوبيا. وطبعاً الشغلانية بعد ده بقت في يد الشفاتة، ومافي إبرة تاني ح تمرق بالتهريب. دي ح تكون عقلية الاجيال الجاية. التحيّة لكل لجان المقاومة في العمل والإجتهاد. زي ما شفنا اخوانا في مصانع السكر مُساهرين يعبوا في شوالات السكر. والبوزعوا العيش على البيوت في الاحياء خلال الحظر الصحي. كلها إنجازات جيل الإنقاذ. (وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم)

هارون والكوورنا، أكسح،، أمسح ،، قُشُّو،،،

اللهم لا شماتة في المرض ولكن شماتة في الكيزان وجدادهم. كلنا سمعنا هتافات مسيرات الزواحف الاخيرة بعد الحظر الصحي. قالوا مافي كورونا، وديل كمان الثورجية بتاعنهم، ينفوا نفي تام نظرية #الكورونا في السودان. والتناقض في الحاجات دي كلها بوريك مدى التخبط الحاصل للجسم الأصبح هُلامي المدعو بالكيزان او الحركة اللا إسلامية وكل من هم على مائدتهم.

هاهو العاجل الأكيد من قناتهم الصدّاحة بالاخبار الكاذبة زي خبر تأجير (بيع) ميناء بورتسودان للأماراتيين. فيا ترى هل صدقوا هذه المرة..؟ بعلاقاتهم الواسعة في الوسط الكيزاني،،،؟ اللهم الحمد لله بقى عندنا حكومة تحفظ سيادة الدولة وتطالب الجيزرة بإعتذار رسمي عن الخبر المغلوط، حاكم الاخبار المغلوطة بقت كتيرة،، ولا ما كده يا ابو الذُنان؟

وبحسب المهنية التي تدعيها القناة قامت بتبرير تقريرها في مقال بعنوان ردود فعل واسعة على تقرير للجزيرة نت بشأن تأجير الموانئ السودانية للإمارات على موقعهم الإلكتروني.

بالرجوع لصُراخ الكيزان المتعاظم كل يوم،، حبة فكاهة في تسجيلات لبعض كوادرهم داخل قروباتهم، الظاهر بدو يتشاكلوا والله اعلم، بس الملحوظ انو موضوع البعثة الأممية ده ماكل معاهم جمبة خالص خالص!! وبُكرة الخميس.

 

الكيزان يصرخون

لـ كوز مُندس | ثورة

اترك رد

إقرأ أيضاً

اتصل بنا

[email protected]

+44 7999 922844

تواصل معنا

قم بمراسلتنا عبر الإستمارة

11 + 10 =