مدنيّة حُريّة وسلام

كلمات بشرى البطانة

غناء وألحان وتوزيع أحمد أمين

D.O.P مهند كبر

إخراج يُسري صلاح

إنتاج GO Production – سامر كريدية

 

CineBar SD يسري صلاح

الكلمات

دجينا زي ناس المسيد ••• هتفنا لي دم الشهيد
واجهنا دوشكا و اربيجي ••• شان نبني سوداننا الجديد 
وهمسنا في طرف الخلق ••• اريتو كان حميد شديد 
كان غز حرفو على الرصيف ••• كان ترع الساحات قصيد
كان هز بي سيف النصر ••• كان مد للكنداكه ايد 
هسع كتبنالك جواب ••• شالوهو هزاع والوليد

***

فجعونا عساكر الرماد ••• اتهمونا بالبنقو الحشيش 
مديتلو تمره وزهرتين ••• مدالي مية طلقه ليش ؟ 
هجمونا والبنوت نيام ••• درشونا بالدوشكات دريش 
جيناهم قالد وطن ••• غدرونا في نص الهويش 
في حرمة الشهر العظيم ••• حتونا زي كفار قريش
مديتلو تمره وزهرتين ••• اداني مية طلقة ليش ؟

***

يا امي لازم تعفي لي ••• شان زغت خليتكم نيام 
كان بالي في الترس الهناك ••• صايمين وبايتين في الخيام 
جات طلقه في نص كبدتي ••• ورمتني لا حس لا كلام 
لا تبكي لا تحدي لي يوم ••• واقريلي للترس السلام 
وتكتبو فوق لتربتي ••• مدنيه .. حريه و سلام

تعليقات 8

  1. محسن حسن

    ي سلام إبداع إبداع مبالغه ربنا يتقبلهم ونحسبهم شهداء

    الرد
  2. محمد

    السلام عليكم.. أنا أخوكم محمد. لم تسنح لي الظروف لأكون من بين الأهل والأصدقاء وإخوتي الثوار قائدي هذه الثورة المجيدة التي أتوق شوقًا لأرى أثرها على أرض الواقع..
    أود أن تمدوني بمعانِ الكلمات وبشرح ميسر لمضمون هذه الأغنية.. أشكركم جزيلًا.

    الرد
    • إسراء هاشم

      يا شباب عاملين قروبات توعويه ظريفة بناقشوا فيها كل الحاجات، افتح صفة التواصل بيهم و ح تلقى رابط الواتس اب

      الرد
  3. عثمان محمد

    ابوحميد ابداع والله
    ربنا يرحم شهداء الوطن

    الرد
  4. محمد فاضل...

    اغنية جميلة ومرهفة بشكل مأساوي كلما اعدت الاستماع لها تبكيني بحرقة….
    رحم الله شهداء الثورة وسلم من كتب ومن لحن ومن غنى وابكانا وكل من ساهم في هذا العمل الفني الاستثنائي…
    ستكون هذه الأغنية فيما سيلي من الايام والسنين هي أيقونة الثورة والوطنية السودانية مثلها مثل “عزة في هواك”… لقد كتبت “مدنية حرية وسلام” التاريخ الجديد السودان…
    رحمة الله ورضوانه على الشهداء البررة الكرام…

    الرد
  5. محمد فاضل

    في تاريخ السودان الحديث هناك أغنية شهيرة هي أيقونة الوطنية السودانية هي أغنية «عزة في هواك» التي بقيت حية متجددة منذ ظهورها للمرة فق العام ١٩٣٧ وهي أغنية تملك عناصر تفوقها الشعري والفني. أما هذه الأغنية الاستثنائية في جمالها وجزالتها والمرهفة بشكل مأساوي وهي تعبر عن لحظة فارقة في يوميات ثورة ديسمبر وفي تاريخ السودان، فإنها في طريقها للتحول الى أيقونة الوطنية السودانية الجديدة. جماليات هذه الأغنية تبدأ من شعرها الذي يوثق دراما الثورة والاستشهاد في ذروة الثورة لحظة مجزرة القيادة العامة. أما موسيقاها فهي جميلة بتعبيرها عن جرعات الألم التي تحملها قصيدة البشرى لكن بشكل يمس شغاف القلب ويفجر الاحاسيس سيالة بكاء ودموع… قصيدة يختمها الشاعر بتوثيق لحظة موته ووصيته… تعجز الكلمات حقا عن وصف هذه الأغنية/ الشهادة/الوثيقة… هذه هي ايقونة الوطنية السودانية الجديدة.. بإمكاني ان أتصور انه في لحظة ما إذا اتطلقت هذه الأغنية وسط جموع السودانيين فانها ستدفعهم لتحريك الجبال… بورك كل من اسهم في صنع هذا الجمال والرحمة والخلود لكل شهداء الثورة السودانية.. زهرات شباب السودان.. للأمهات العظيمات اللواتي وقفن محاطين برفاق ابناءهن الشهداء وهن يغنين ويغالبن الدمع ويتلقين القبلات من الشباب والكنداكات.. تحية لإبداع الشعب السوداني العظيم…

    الرد
    • مجهول

      احلى اغنية ماشاءالله ابدعت فيها الله يحفظك يامحمد الأمين😊

      الرد
  6. ام العنود

    مدنيه وحريه وسلام… حسبنا علي كل ظالم ويرحم شهداء الوطن

    الرد

اترك رد

تواصل معنا

قم بمراسلتنا عبر الإستمارة

3 + 15 =