لجان المقاومة هم حماة الثورة الحقيقيين

لجان المقاومة هم حماة الثورة الحقيقيين

إستهداف لجان مقاومة الأحياء من قبل الدوله العميقه هذه الأيام لإجهاض ثورتنا المجيده تصرف ضد تحقيق مطالب الثوره والثوار ولايُمثلنا كثوار حيثُ يتم أستهدافهم لأنهم يشكلون خطراََ كبير اََ علي منظومة النظام البائد المتهالكه وسداََ منيعاََ ضد التجاوزات والفساد في مناطقم وذلك بسبب قدرتهم علي الرصد والحسم لكل التجاوزات وتمليك المعلومه بشكل صحيح وصادق و بكل شفافيه.

و أيضاََ قدرتهم على القيادة الميدانية للشارع في أي وقت لأن لهم القدره على التنظيم والحشد في مناطقهم و في كل منطقه من مناطق السودان المختلفه ( وذلك بإثتثناء بعض المناطق التي يحدث فيها بعض المشاكل بسبب المحاصصات الحزبيه و نظام الشلليات والإقصاء

هذه الأفعال يجب تجنبها وذلك للحفاظ على قوة و تماسك وترابط اللجان مع كل سكان المنطقه بمعنى عواليق نخليها ) فاللجان السد المنيع و الحصن الأمين هم حماة الثوره من أبناء المنطقه فمن بينهم يوجد الجار و الزميل َو الصديق و يعرفون كل شارده ووارده في المنطقه فمن خلالهم أصبح هنالك ترابط بين كل السودانيين في كل مكان و ذلك عبر تنسيقهم لكل النشاطات و الفعاليات في المنطقه كما أنه في حالة وجود أي خطر أو تهديد أمني أو فساد هم من يقومون بالرصد و الإبلاغ عن المشكله وذلك عبر تواصلهم مع سكان منطقتهم لذلك يجب علينا أن نحييهم على مجهوداتهم الجباره منذ إندلاع ثورة ديسمبر المجيده إلى الآن ورأينا قدرة اللجان على التواصل مع بعضهم البعض جلياََ في إحتفالية ذكرى 21 أكتوبر المجيده، فهم من قاد الحراك و قام بالتنسيق والإعداد والإخراج الناجح لذلك اليوم، فالإعتداء على أي فرد منهم يعني الإعتداء على المنطقة التي يمثلونها بأكملها وفي المقابل سوف يتحول كل أهالي المنطقه إلى لجان مقاومه لحمايتهم والدفاع عنهم لذلك ليس من السهل على أي شخص إختراقهم أو المساس بهم فهم صوت الشعب والثوره فقد شاركوا في تنظيم وتحريك كل الجداول والندوات و النشاطات الترفيهيه و الإجتماعيه و حملات حنبنيهو و التوعيه الإرشاديه فلجان المقاومه بمختلف مسمياتهم من لجنه إعلامية أوغيرها هم قادة الثوره الحقيقين على الأرض،

 أستشهد بذلك قبل يومين حين تم إعتقال بعض من أفراد لجان مقاومة منطقة الدروشاب بسبب دفاعهم عن المنطقه ضد بعض الجماعات المتفلته الذين سارعوا في المقابل بفتح بلاغات كيديه ضدهم أنتفض كل كنداكات وثوار المنطقه نحو قسم الشرطه للوقوف صفاََ واحداََ بجانبهم مطالبين بالأفراج الفوري عنهم،

وتحولت كل المنطقه للجان مقاومة ورددوا بصوت واحد إذا أردتم أن تعتقلوا أي فرد من لجان المقاومه عليكم بإعتقالنا جميعاََ فنحن على حق و حينها لا تستطيعون إحتجاز كل السودانيين في قياهب السجون و بيوت الأشباح لذلك يجب علينا حماية أنفسنا و الوقوف معاََ في الحق و الإصطفاف على مطلب واحد و هو مصلحة الوطن فالسودان وطن للجميع و يسع الجميع وحريه سلام وعداله

حفظ الله كل أعضاء لجان المقاومه من ثوار أحرار و كنداكات فلم نجد منهم إلا الخير و حب الوطن و البناء و الوحده و الإلتفاف على مطالب ثورتنا المجيده النابع من حب الوطن.

التحيه و التقدير و الإحترام و التجله لكل لجان المقاومه في بلادي و نقولها بصوت جهور
كلنا لجان المقاومة فهم حماة الثوره الحقيقيين

تعليقاتكم...

تواصل معنا

قم بمراسلتنا عبر الإستمارة

12 + 4 =

%d مدونون معجبون بهذه: