ونسة مع ذوالكوز

الونسة الأولى في #لايڤ_كافه | وكلاء النيابة والقانونيين السودانيين

زولنا وملك اللايڤات في بداية الثورة، ماليزيا وفلينة لؤي محترم والدفع التذكرة منو والغسيل وما بنوم ودرامات كتيرة كده ما عندها علاقة بالثورة. ننتزه (ايوا ننتزه) الفرصة دي لإعادة النظر والتقييم لأي ناشط. عشان ما نتخما زي ما خمونا الكيزان وباقي الاحزاب الما تمام،،

وعشان ما زولنا ذوالكوز يزعل ويقول ديل قاصدني،، الكافيه ده بس انت اول ونسة فيهو يعني ما اكتر، فما تاخد الموضوع حرب مُعلنة ضدك،، ابرد واعمل رايح زي ما انت عامل رايح الايامات دي وكاسر الحنك بعد حركتك البييييش العملتها مع دكتور اكرم. تابع معانا، ان شاء الله نقدر نفيدك.

قبل كل شي يا أستاذ ذوالكوز وأول حاجة;

عبد الحي يوسف ما زول مسكين. هذا الرجل تاجر دين. وكان ليهو دور من أهم الأدوار في تغييب المجتمع عن قضاياهو الأساسية وتشتيت الرأي العام بعباءة الدين. دورو في حكم الإنقاذ كان دور أساسي،، يا ريت ما تحاول تختزل من حجم الدور ده وتصورو لينا في شكل زول مسكين وزول الله. عبد الحي يوسف صاحب اغلى العقارات إيجاراً في الخرطوم، وهو غفير الذراع الإعلامي لحكومة الكيزان. زي ما قال فار الفحم في تسريبات قناة العربية. “قناة طيبة دي حقتنا واذا بتصرف مية جنية ٩٠ حنية جاية من الحكومة” ده زول مجرم في المقام الاول وناهب لقوت الشعب. عشان بس ما تجي تعمل لينا طلس #الكيزان ده وتحاول تشتت إنتباه الناس عن التفاصيل،، يا #كوز.

 

أما كلامك القلتو كلو عن القانون والإستثناءات وتحليلاتك الداير تخمنا بيها دي،، كُلنا عارفين إنو حمودي البقرى لسه في الروضة ما ح يقتنع ليك بيها، لانو حمودي لسه ما وصل مرحلة النضوج العاطفي التخليك تقدر تدغدغ مشاعرو بكلامك العاطفي ده البلعب على أورتار القلب والمشاعر. وكلامك ده اي طالب في القانون ح يفندو ويطلعك زول طيط ساي. ومصيرك تلقى الح يرد ليك على كلامك ده.

نقطة أخيرة قبل ما نقفل بابك وما نضيع فيك زمن زيادة، أنت بكلامك ده كنت بتحاول انك توفر الغطاء القانوني ولو حتى بالكضب لأي كوز عشان يردم الحكومة واصحاب المناصب فيها،، انت يا ذو الكوز يوم من الايام كنت مُترشح لرئاسة السودان، انت مشروع تشويش لما يتعلق بتجديد فترة إضافية للبشير،،

وعارفنك كووووز،، وهنالك من يتهمك بأنك قتلت أحد الطلاب ايام كنت بتحوم وتضارب الناس بالسيخ والعصي في الجامعات. إنت يا فارة معروف،، المشاغب العامل فيها حبيب وكيسو فاضي داك ده انت،، بتدخل الجامعات عامل سياسي ولكن هدفك الأول والأخير هو المشاغبة.

بالنسبة لأسلوبك الإتكلمت بيهو ده والألفاظ النائية البذيئة الإستخدمتها دي اكبر دليل على عجزك الفكري وعجزك الخطابي. إنفعالاتك دليل على إنك إنسان غير مؤهل إنك تضبط أعصابك حتى.. التنمُر البتعمل فيهو ده أكبر دليل على فشل المنطق عندك والبلاغة في توصيل المعلومة. أسلوبك ده صراحة أسلوب شماشي،، شماشي عاوز يقلع بحسو العالي وعاوز يقنع الناس بالرجالة،، ولسانك زفر صراحة. 

ده ما أسلوب قانوني في المقام الأول، لانك ما عندك أدنى إحترام للمهنة وللزمالة المهنية، بغض النظر عن إختلافك مع البتنبز فيهم ديل. 

بتقول انك دكوك ورجعوك ورا وجابوا ناس تبعهم،، اسمعها مني برواقة كده. أسلوبك ده ما أسلوب بشبه قانوني،، ولا أسلوب بشبه ناشط،، ولا أسلوب بشبة سياسي،، ولا أسلوب بشبة مرشح رئاسة جمهورية وأكبر دليل على الكلام ده انو كل التلفزيونات والقنوات بطلت تستضيفك،، لانك غبي وبتقعد بي طريقة أغبى، وبتحاول إنك تدير اللقاء كأنك في واحد من لايڤاتك 

أسلوبك ده أسلوب فزاعة وجوطة هدامة، جوطتك دي هي تدريبات الكيزان ليك عبر السنين، كيف انك تهبط همم الناس، كيف إنك تنشر السلبية وسط الناس، كيف انك تحاول تلف وتحور الكلام عن معناهو عشان تخفي نقاط او تظهر نقاط عن طريق دغدغة مشاعر المستمعين. كيف انك تحرق زمن الناس بكلام لا بودي ولا بجيب. إنت يا ذوالكوز غواصة الثورة،، انت ومعاك كتيرين. كلكم غواصات،، ركبتو موجة التغيير واشتهرتوا من غير أي مؤهلات.

انت يوم خبير سياسي ورب السياسة، ويوم تاني خبير إقتصادي، واليوم البعديهو خبير عسكري،،، حيرتنا معاك، اثبت ليك على تخصص.

كونك متابعنك آلاف المشاهدين في الفيسبووك ده ما مقياس نجاح على فكرة، متابعين الفيس ديل ممكن يكونو روبوتات BOT. عارف يعني شنو؟؟ يعني عبارة عن برامج بتتحكم في عدد كبير من الحسابات الوهيمة في الفيس بووك. ح تقول لي طيب رايك شنو في “الآلاف” الجو يستقبلوك في المطار، ح ازكرك بطردتك من المواكب والجامعات وكيف إنك اسي بقى ما عندك غير اللايڤ في الفيسبووك، لانك محل ما بقيت تمشي الشباب بقوا يطردوك ويسيروك.

صح انت نجحت انك تدغدغ مشاعر الشباب بالهتافات الثورية، لكن غير كده ما عندك أي نجاحات تانية، وده برجع لانك ما عندك مؤهلات أصلاً ولا خبرة وفوق ده كمان متكبر وشايف روحك رب السياسة. أبرد يا زول،،، ابرد! السودان ده ما فيهو انت براك. التكبر من الصفات والخصال الما كويسه،، ربنا بقول فوق كُل ذي علم عليم. أبرد في الواطه دي إتواضع واستهدى بالله وبطل البسوي فيهو ده.

دي نصيحة، واحسن تركز معاها، لانك صراحة إذا رفضتها مافي غير تحليلين منطقيين لمواقفك دي.

  1. يا أما انت زول مجنون ساي وبتقول أي كلام يخطر في بالك – سفيه يعني وغير مؤاخذ

  2. أو انك بتجيك تعليمات بإثارة بعض المواضيع بطريقة معينة وإنت ما قادر تقول لأ،، ما عارفين ماسكين عليك حاجة ولا مهددنك ولا بالضبط شنو ما عارفين. 

في كُل الأحوال،، واصل زي ما إنت إذا حابي، لكن اعرف حاجه وحدة، انك ما الأنسان الوحيد الفي السودان القلبو على البلد، ولا إنت السوداني الوحيد صاحب المؤهلات البتسمح ليك تدعي إنك زول ح تقود السودان. انت زول إنفعالي وغير النبز وكلام فلانة جابت حبيبها وفلانة واحييي انا واللعب على العواطف ما عندك حاجه، ومصيرهم الشباب يعوا للنقطة دي، زي ما زنقوك زمان في الشارع واتهربتا منهم، لانك ما قادر ترد. يوم ح تصحى ح تلقى روحك فرطتا في كتير من زمنك في كلام فارغ ونبز أثبت فعلاً إنك إنسان صعلوق ساي وفعلاً كوز.

وأخد دي مننا كده مثال بسيط على رأي الشباب فيك، إمكن انت مع اللخمة وبعد العرس وكده بقيت ما مركز كتير مع الشارع ومتابع رأي الناس فيك.

تعليقاتكم...

تواصل معنا

قم بمراسلتنا عبر الإستمارة

13 + 3 =

%d مدونون معجبون بهذه: